القائمة الرئيسية

الصفحات

مأساة ركاب السفينة Ovation of the Seas بنيوزلندا

مشهد مأساوي من مشاهد هوليوود ولكنه أصبح واقعا مؤلما  فقد كان ركاب السفينة السياحية يوم الاثنين الماضي على موعد مع خيار هو الاصعب  في حياتهم خيار الحياة او الموت دون علم انها تدابير القدر جعلت العديد من السياح يختارون التنزه في الجزيرة البيضاء والاستمتاع بالأجواء البركانية للجزيرة لكي يلقوا مصيرهم الأخير هناك.




  رست السفينة Ovation of the Seas التابعة لشركة رويال كاريبيان في ميناء تاورانجا في خليج بلنتي على بعد حوالي 100 كيلومتر من الجزيرة البركانية في نيوزيلندا  بعد الإبحار من سيدني لاستكمال جولتها السياحية وكانت البرامج السياحية للسفينة عبارة عن ثلاث رحلات شاطئية مختلفة زيارة الى مجموعة The lord of rings hobbiton  أو white water rafting أو رحلة بقيمة 320 دولار إلى الجزيرة البيضاء البركانية .



حجز العديد من السياح جولات لمشاهدة البركان الموجود في الجزيرة البيضاء الغير مأهولة بالسكان ولكن فجأة بدأ البركان بقذف البخار والغاز وأعمدة من اللهب والرماد تصل إلى ارتفاع 3658 متر وأوضحت التقارير أن 47 شخصًا كانو موجودين في الجزيرة عندما ثار البركان 24 من أستراليا ، واثنان من الصين ، وأربعة من ألمانيا ، وواحد من ماليزيا ، وخمسة من نيوزيلندا ، واثنان من المملكة المتحدة ، وتسعة من الولايات المتحدة وتم تأكيد مقتل مالايقل عن 16 شخصا وإصابة العديد بحروق خطيرة .

كان جوش وإليز بيرس متزوجين في أديليد يوم السبت  الماضي قبل مغادرتهم لقضاء شهر العسل على متن السفينة السياحية قالت بيرس: "كنا نأمل أن يكون شهر العسل رائعًا وكان الأمر مأساويًا"."في حوالي الساعة الثالثة أو الرابعة صباح الاثنين ، بدأنا في اكتشاف حدوث شيء ما" ثم ، بعد الساعة 6 مساءً ، تم تأكيد الشائعات الرهيبة بواسطة الاذاعة الداخلية للسفينة من قبل الكابتن هنريك لوي وكانت بمثابة الصدمة لنا جميعا.


قال رئيس الوزراء النيوزيلندي جاسيندا أرديرن اليوم إن التحقيقات الرسمية في ثوران البركان المميت قد تستغرق ما يصل إلى عام ، وسوف تحمل عقوبات جنائية محتملة تصل إلى السجن خمس سنوات حيث كانت هناك انتقادات متزايدة بالسماح للسياح بالوصول إلى الجزيرة وهي وجهة شهيرة للمتنزهين على الرغم من المخاطر القاتلة. 

فديو لحظة انفجار البركان









.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات