القائمة الرئيسية

الصفحات

تحالفات جديدة لعدم مرورالسفن من الممر الشمالي البحري




  Ocean Conservancy  أعلنت أن ثماني شركات جدد تعهدت بعدم استخدام طرق القطب الشمالي من خلال توقيع تعهد Arctic Shipping Corporate ، وهو تعهد تطوعي أطلقته منظمة  Ocean Conservancy (وهي منظمةغير ربحية للدفاع عن البيئة مقرها واشنطن العاصمة ،  تساعد في صياغة سياسة المحيطات ) بالشراكة مع شركة نايكي العملاقة في أكتوبر 2019 بعدم إرسال السفن والشحن عبر القطب الشمالي.




الموقعين الجدد هم Ralph Lauren Corporation و Kuehne + Nagel و PUMA و International Direct Packaging و Allbirds و Aritzia و Hudson Shipping Lines و  Bureo تنضم الشركات إلى شركات أخرى تعهدت بالفعل بما في ذلك Nike و Asos و Bestseller و Columbia و Gap Inc. و H&M Group و Kering و Li & Fung و PVH Corp، وكذلك شركات النقل البحري العملاقة مثل  ( CMA CGM و Evergreen و Hapag-Lloyd و MSC).


ماكرون يهاجم الممر الشمالي البحري



  علي مستوي الصعيد السياسي انتقد بشدة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في أغسطس الماضي  استخدام الممر البحري الشمالي الذي تروج له روسيا كوسيلة أسرع لشحن البضائع بين آسيا وأوروبا  ودعا خطوط الحاويات تجنب استخدام ذلك الطريق لحماية البيئة ، واوضح إن أكبر خط ملاحي في فرنسا CMA CGM التزم بعدم استخدام ذلك الممر.


تأثير التغيرات المناخية 



توضح جميع الدراسات أن التأثير المتسارع لتغير المناخ ظهر بوضوح على البيئة البحرية في القطب الشمالي. في عام 2019 انخفض الجليد البحري في القطب الشمالي إلى ثاني أقل معدل له في الصيف ، حيث لم يغط سوى 4.15 مليون كيلومتر مربع. ، أوضح تقرير الإدارة القطبية الشمالية السنوي للمحيطات والغلاف الجوي أن الجليد البحري المتبقي هو في المتوسط ​​أقل من نصف سمك الجليد البحري منذ أربعين عامًا يعتبر ذلك الجليد البحري الأرق والأصغر سنا أكثر عرضة للانصهار في المستقبل.


أضرار الملاحة في القطب الشمالي



انصهار الجليد البحري جعل الطرق القطبية أكثر جاذبية لشركات الشحن ، ولكن في حين أن هذه الطرق يمكن أن تقصر الأوقات بين الأسواق التجارية الرئيسية ، إلا أن زيادة حركة السفن تعد احتمالًا محفوفًا بالمخاطر في منطقة القطب الشمالي حيث فترات طويلة من الظلام ، وبعد المسافة عن البنية التحتية ، فضلا عن الظروف الجوية القاسية والتي لا يمكن التنبؤ بها كلها تشكل مخاطر ، وفي حالة وقوع حادث أو شحط أو تسرب النفط ، ستلحق اضرارا بالبيئة والأحياء المائية.


متطلبات جديدة لحماية البيئة البحرية



في حين أن هذه الشركات قد التزمت بتجنب الإبحار أو إرسال منتجاتها عبر المنطقة القطبية الشمالية ، يدرك الموقعون أيضًا أن السياسات الوقائية ضرورية للمنطقة،  يدعم الموقعون تعزيز السلامة البيئية والبشرية للشحن البحري الحالي والمستقبلي في القطب الشمالي ، تعمل Ocean Conservancy جاهدة على وضع قواعد وممارسات أفضل في القطب الشمالي ، بما في ذلك فرض حظر على استخدام ونقل زيت الوقود الثقيل في تلك المنطقة ومعالجة التأثيرات الأخرى مثل الضوضاء تحت الماء و تلوث المياه الرمادية.


هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات