القائمة الرئيسية

الصفحات

"ارباح قناة السويس "من متطلبات الوقود الجديدة


يناير 2020  بداية لعام غير عادي على صناعة النقل البحري في العالم ، الجميع منتظر بداية تنفيذ اتفاقية الوقود منخفض محتوى الكبريت الصادرة من قبل المنظمة البحرية الدولية ، تخبط في القرارات من قبل ملاك  السفن الجميع يعلم أن اختيار أحد الحلول المطروحة   ليست بالأمر البسيط ،التكلفة باهظة الثمن وليست كأي اتفاقية سابقة يمكن تجاوزها أو التحايل عليها بأقل التكاليف .
احد كباري قناة السويس

وقود محتوى الكبريت به  لايزيد عن 0.5%  او توقف عن الابحار اننا نريد بيئة نظيفة ، في الحقيقة خيار صادم ويعد أكثر قوانين المنظمة البحرية صرامة لأن تأثيره لا يتوقف علي ملاك السفن بل سيشعر به الجميع ، جميع الصناعات ستتأثر به وسترتفع أسعار المنتجات لارتفاع أسعار نوالين الشحن لتلبية تلك المتطلبات .

ارتفاع أسعار الوقود البديل

الوقود المطلوب يرتفع سعره عن الوقود المستخدم مابين 300 الى 400 دولار للطن الواحد ، الحلول البديلة كاستخدام الغاز الطبيعي المسال غير عملية في الوقت الحالي وباهظة الثمن التكلفة تصل الي 5 مليون دولار لكي تتوافق المحركات مع الغاز الطبيعي ، أحد الحلول  الأخرى هو استخدام اجهزة لتنظيف العادم ، ومتوسط التكلفة لتثبيت تلك النوعية من الأجهزة  تبلغ 2 مليون دولار مع وجود العديد من القيود عليها ، تشير الاحصائيات الى انه حاليا قرابة 4000 سفينة قاموا بتثبيت تلك الاجهزة وهو رقم ضئيل مقارنة بحجم الأسطول العالمي يمثل 4.5% من الأسطول العالمي ومن المتوقع بنهاية العام الحالي يصل عدد السفن إلى 6% وهي نسبة ضئيلة أيضا مقارنة بحجم الأسطول العالمي.

تأثير ارتفاع أسعار الوقود البديل

لا توجد أي بدائل أخرى  فالخيار صعب ليس أمام ملاك السفن سوي استخدام وقود عالي التكلفة للاستمرار في الإبحار، مع ارتفاع تكلفة الوقود فلن توجد رفاهية المقارنة بين رسوم المرور من القنوات الملاحية والابحار لمدة اطول عبر الطرق الملاحية البديلة كراس الرجاء الصالح وغيرهم من الطرقات الملاحية الأخرى فاستهلاك السفن من الوقود يبلغ عشرات الاطنان يوميا على حسب حجم السفينة.

الوقود المستخدم لعبور قناة السويس


المنشور الصادر من هيئة قناة السويس رقم 8 لعام 2019 الذي يفيد بأن قناة السويس لن تضع قيود على السفن العابرة بشأن متطلبات الوقود الجديدة لحين توقيع مصر على تلك الاتفاقية لن يساعد ملاك السفن كثيرا لانه بداية من مارس المقبل لن يسمح بتواجد أي كميات من الوقود الغير متوافق مع المتطلبات الجديدة على متن السفن  وسيتم التأكد من ذلك بواسطة إجراء تحاليل معملية للوقود  الموجود ،ايضا سيتم مراجعة شهادات استلام الوقود المذكور بها نوع الوقود وكميته ومحتواه من الكبريت  و بحساب كمية الوقود المستهلكة خلال الرحلة  سيتم معرفة الكمية المتبقية وذلك لمنع أي تلاعب واجبار السفن لاستخدام وقود نظيف طوال الرحلة ، العديد من الدول لم توقع على تلك الاتفاقية ولكن الدول التي تستهدفها أغلب السفن العابرة لقناة السويس موقعة على تلك الاتفاقية.

زيادة رسوم العبور


علي الرغم من إعلان هيئة قناة السويس بزيادة رسوم العبور بنسبة 5% علي بعض انواع السفن بداية من أبريل القادم ،  إلا أن تلك الزيادة لا تقارن مع  تأثير ارتفاع تكلفة الوقود الذي سيجبر المزيد والمزيد من السفن من اختيار عبور قناة والمزيد من الأرباح لهيئة قناة السويس .

أسعار الوقود حاليا

تواصلت أسعار الوقود بالارتفاع مقارنة بشهر ديسمبر الماضي حيث بلغت أسعار الوقود أمس في سنغافورة أكبر مزود للوقود بالعالم 742 دولار للوقود منخفض الكبريت  مقارنة 581 دولار  الشهر الماضي ، وبلغ سعر الوقود التقليدي ذو محتوى الكبريت العالي 381.5 دولار (HSFO 380)  وتساهم تلك القفزات مع فروق الاسعار في انتعاش حركة الملاحة بقناة السويس.






هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات