القائمة الرئيسية

الصفحات

موسكو المدمرة الامريكية لم تلتزم بقانون منع التصادم الدولي

أعلنت السلطات البحرية الامريكية يوم الجمعة إن سفينة حربية روسية اقتربت بشدة من المدمرة   يو اس اس فراجوت تابعة للبحرية الاميركية في شمال بحر العرب اليوم الخميس في حادث تصادم خطير.



نشر الأسطول الخامس للبحرية الأمريكية الذي يشرف على العمليات البحرية في الشرق الأوسط بيان انه  "في يوم الخميس الموافق 9 يناير أثناء القيام بعمليات روتينية في بحر الشمال العربي ، اقتربت سفينة حربية روسية اقتراب حرج من المدمرة الامريكية "، في تلك الاثناء اطلقت المدمرة الامريكية خمس صفارات قصيرة  وهي اشارة بحرية دولية متعارف عليها بوجود خطر تصادم وطلب من السفينة الروسية تغيير المسار وفقا للقواعد الدولية .

 وعلي حسب البيان المنشور من الاسطول الخامس الامريكي أن السفينة الروسية  رفضت تغيير مسارها في البداية لكنها غيرت مسارها في النهاية وفتحت السفينتان المسافة بينهما. أدى التأخير المبدئي في الامتثال للقواعد الدولية أثناء اتخاذ نهج عدواني إلى زيادة خطر الاصطدام. 

رداً على ذلك ، قالت وزارة الدفاع الروسية إن المدمرة الأمريكية "انتهكت بشكل صارخ القواعد الدولية لمنع الاصطدام" من خلال تجاوز المسار الذي اتبعته سفينة الاستطلاع الخاصة بهم وقالوا "إن الأفعال غير المهنية التي يقوم بها طاقم المدمرة الأمريكية ترقى إلى انتهاك واعٍ للقواعد الدولية".

استشهد المسؤولون الروس بقاعدة الملاحة التي تنص على أن السفينة على الجانب الأيمن لديها الحق في الطريق عندما تتحرك سفينتان تعملان في نفس الاتجاه ، واضافوا "ان طاقم السفينة العسكرية الروسية تصرف بشكل احترافي من خلال المناورة التي حالت دون الاصطدام بالسفينة المنتهكة".

وصرحت موسكو إن الفيديو الذي نشرته البحرية الأمريكية يؤكد التصريح الروسي.





هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات