القائمة الرئيسية

الصفحات

مالمقصود بمصطلح سويس ماكس"Suezmax"؟

يناير من عام 2010  كان أحد المحطات الفارقة والهامة في تاريخ قناة السويس حيث شهد انتهاء أعمال الوصول بغاطس العبور المسموح به للسفن إلى 66 قدما "20.1" متر وهو أقصي غاطس وصلت إليه قناة السويس منذ افتتاحها حتى اﻵن.

حاملة الطائرات تقوم بعبور قناة السويس
كوبري السلام


يستخدم مصطلح سويس ماكس "Suez Max" لتعريف السفن التي تستطيع عبور قناة السويس بكامل حمولتها طبقا لخصائص قناة السويس، قيم التعريف تتغير بصفة مستمرة نتيجة التوسعات الدائمة التي تقوم بها هيئة قناة السويس ﻹستيعاب أكبر عدد ممكن من الأسطول العالمي للسفن، عند افتتاح القناة منذ أكثر من 150 عام كانت أقصي حمولة للسفن العابرة 5000 طن، حاليا القناة تستطيع استقبال السفن حتى حمولات 240 ألف طن كما هو موضح على الموقع الرسمي لهيئة قناة السويس.

خصائص قناة السويس


يبلغ أقصى طول مسموح به للسفن العابرة لقناة السويس 400 متر وأقصى عرض 50 متر وأقصى غاطس 20.1 متر وأقصى ارتفاع 68 متر من مستوي سطح الماء حتى تستطيع السفن المرور من أسفل كوبري السلام؛ 
اﻹحصائيات المنشورة من قبل هيئة قناة السويس عن القدرة اﻹستيعابية للقناة ﻷنواع السفن المختلفة نتائجها كالتالي: 

  • 92.7% من إجمالي حمولات الأسطول العالمي لسفن البضائع الصب حيث تستطيع جميع فئات سفن البضائع الصب العبور بحمولة كاملة عدا:
  • VLBC "Very large bulk carrier"
  • VLOR" Very large ore Carrier":
التي تضم السفن من فئة " ChinaMax" أكبر سفن البضائع الصب الخام في العالم كأحد التصنيفات الفرعية لها تصل الحمولة الوزنية للسفن من فئة ChinaMax إلي 400 ألف طن والغاطس إلي 25 متر.

  •   61.2  % من إجمالي حمولات الأسطول العالمي لناقلات البترول (بحمولة كاملة). ​
  •  100 % من إجمالي حمولات الأسطول العالمي لسفن الحاويات وحاملات السيارات وسفن البضائع العامة.

التوسعات المستقبلية لقناة السويس 


تسعى اﻹدارات المتعاقبة لقناة السويس إلى المضي قدما في توسعة المجرى الملاحي للقناة حتى تلائم التطور المستمر والسباق الدائم في صناعة السفن،  مما يبدوا أن الاعوام القليلة المقبلة ستشهد توسعات جديدة للمجري الملاحي للقناة، حيث يقوم خبراء هيئة قناة السويس بدراسة الخطة التي تستهدف الوصول بغاطس السفن إلى 72 قدما ولا زالت تلك التوسعات قيد الدراسة حتى اﻵن.


المصدر الموقع الرسمي لهيئة قناة السويس.

هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات