معاهد ضباط اللاسلكي والعمل علي متن السفن

القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

معاهد ضباط اللاسلكي والعمل علي متن السفن

 

اذا كنت واحداً ممن أنهوا المرحلة الثانوية وبدأت رحلة البحث عن مجال دراسي جامعي يتناسب مع مجموعك في الثانوية العامة وطموحك الشخصي فتابعنا حتى النهاية، في البداية يجب أن أقول لك مبارك عليك اجتيازك لتلك المرحلة الهامة ولا تستسلم لليأس وفقدان الأمل في المستقبل إن لم تستطع الوصول إلي أحد كليات القمة، الحياة لا تتوقف على مرحلة واحدة  المستقبل والقدر لا يعلمه إلا الله لكن ماعلينا فعله هو السعي والجد والاجتهاد ولا نترك أنفسنا إلي أهوائنا تبحر بنا الى حيث لا ندري.



غرفة قيادة السفينة
غرفة قيادة السفينة

من منا لا يرى العديد من الإعلانات واللافتات الدعائية المنتشرة هنا وهناك عن معاهد ضباط اللاسلكي والوعود البراقة لفرص العمل الأنيقة التي يحصل عليها خريجوا معاهد اللاسلكي، التي عندما تري أحدها ستظن حينها أن ذلك قد يكون عوضا عما أصابك بعدم التحاقك بأحد كليات الوجاهة الإجتماعية التي كنت أو ممن حولك يأملون في التحاقك بها، بين ليلة وضحاها ستشعر أنك عدت لذاتك من جديد وبمجرد دفع بعض آلاف الجنيهات المعدودة ستحصل علي مؤهل يجعلك تحصل علي وظيفة ذات مكانة اجتماعية مرموقة وعائد مادي جيد.


لست واحد من خريجي معاهد اللاسلكي ولا ادري ماذا يدور في فلكها ولا ما يؤول إليه مصير خريجيها قد يكون هناك فرص عمل مناسبة وقد لايكون، شأنها شأن أي مؤهل دراسي أو جامعي آخر قد يحصل بعض من الخريجين الذين يملكون مؤهلات خاصة أو علاقات اجتماعية على فرصة عمل في أحد الأماكن المميزة ولكن ذلك لا يكون مصير جميع الخريجين، لذلك يجب أن تضع نصب عينيك عندما ترى دعايا بوظائف مميزة بعد التخرج هو أن تسأل نفسك ما الذي سيدفع المعلنين عن فرص العمل إلى انتقائي لتلك الوظيفة المميزة دون الآلاف غيري.


لنعود الى مرجوعنا عن فرص عمل ضباط اللاسلكي على متن السفن، مؤخرا بدأ الحديث وإجراء التجارب عن بناء السفن وتسييرها آليا بدون اي أفراد على متنها لا أدري هل ألهمتك تلك الكلمات السابقة أي دلالات أم لا!

العالم اليوم يسعى الى ميكنة كل شئ وتقليل الاعتماد على الأفراد في شتى المجالات وملاك السفن جزء من ذلك العالم بل هم من أكثر الفئات التي تسعى لتقليل عدد الأفراد العاملة لتسييرسفنهم ليس فقط من أجل توفير النفقات بل لتقليل العديد من المطالبات والصعوبات التي يواجهونها من أفراد الطاقم.


  هناك مهن تندثر وأخرى تزدهر ووظيفة ضابط لاسلكي واحدة من المهن التي تعد في طريقها للانقراض من على متن السفن إن لم تكن قد انقرضت بالفعل فالآن جميع ضباط الملاحة وربابنة السفن يحملون شهادة مشغل لاسلكي ويتم تدريبهم جيدا للقيام بمهام تلك الوظيفة، لذلك سنجد أنه لاحاجة لوجود أفراد مختصين في الاتصالات اللاسلكية للقيام بتلك المهام.


في ظل الزخم الموجود في وسائل الاتصال والتطور التكنولوجي الهائل أدى ذلك إلي سهولة قيام ضباط الملاحة بوظائفهم الإضافية الجديدة التي تم تدريبهم جيدا عليها، وساعد أيضاً ملاك السفن على تقليل أعداد أفراد الطاقم و توفير مشغلي اللاسلكي من على متن سفنهم لا أحد يسعى إلى دفع نفقات يمكن تجنبها.


عالم المال لا يعرف سوى لغة واحدة وهي لغة الربح لذلك اليوم لانجد مهنة ضابط لاسلكي متواجدة على غالبية سفن أساطيل العالم إلا قلما ندر لظروف استثنائية أو لتلبية متطلبات علم دولة ما ولكن في المستقبل القريب ومع استمرار ثورة الاتصالات الهائلة سنجد أنه لاحاجة لوجود أفراد متخصصين للقيام بأعمال الاتصالات اللاسلكية، في الختام ناصحاً لك يجب أن تعلم أن خيار الالتحاق بأحد معاهد ضباط اللاسلكي من أجل الحصول على فرصة على متن أحد السفن خيار غير موفق.

 

هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات