القائمة الرئيسية

الصفحات

متطلبات يناير 2020 لوقود السفن وتاثيرها علي البيئة

بداية من 1 يناير لعام 2020 المنظمة البحرية الدولية سوف تقوم بمنع السفن من استخدام وقود محتوى الكبريت به يزيد عن 0.5% مقارنة ب 3.5%  نسبة الكبريت المسموحة في الوقود الآن.


بيئة خالية من التلوث



البدائل المتاحة


سوف يتم فقط السماح للسفن  المزودة باجهزة تنظيف الكبريت المعروفة باسم scrubbers  وايضا السفن التي تستخدم مصدر طاقة نظيف مثل الغاز الطبيعي المسال LNG بالابحار.  سوف يتم مراقبة تنفيذ السفن لتلك القواعد بواسطة دولة العلم لكل سفينة وأيضا سلطة الميناء المتواجدة به السفينة والسفن الغير ملتزمة سوف يتم تغريمها أو احتجازها .


الهدف من تلك اللوائح



الهدف من تلك اللوائح هو الحد من التلوث الناجم عن الانبعاثات الضارة SOx الناتجة من استخدام وقود به نسبة كبريت عالية . وتشير دراسة استشهدت بها المنظمة البحرية بانه بين عامي 2020 و 2025 سوف يتم منع 570.000 حالة وفاة نتيجة استخدام تلك القواعد والحد من التلوث البيئي .


التأثير على الاقتصاد العالمي



في عام 2017 استهلك القطاع البحري 3.8 مليون برميل يوميا من الوقود  وتعد هذه الكمية بما مايقرب من نصف الاستهلاك العالمي للوقود وبالتالي سيكون تطبيق القواعد  سيؤدي الى ارتفاع اسعار الوقود وسوف يؤدي ذلك الى ارتفاع اسعار نوالين الشحن نتيجة استخدام وقود مرتفع الثمن مما يؤدي ذلك إلى عواقب وخيمة على الاقتصاد العالمي.


هل يوجد وقود كافي منخفض الكبريت



أعلنت شركات النفط الكبرى بما في ذلك BP & Royal Dutch  انها تنتج وقود يحتوي على نسبة منخفضة من الكبريت لتلبية تلك المتطلبات  وقد اعلنت ايضا الموانئ الرئيسية في العالم مثل سنغافورة والفجيرة في الإمارات العربية المتحدة وروتردام في هولندا انها يوجد بها كميات متوفر من الوقود مطابقة لمتطلبات المنظمة البحرية ولكن يشير المحللون وشركات الشحن ان العقبة سوف تكون في الموانئ الصغيرة  ولذلك قد وافقت المنظمة البحرية على إصدار "تقرير عدم توفر زيت الوقود" والذي يمكن تقديمه للسلطات الميناء في حالة عدم وجود وقود متوافق مع استخدام السفينة.


 الجدل بخصوص أجهزة تنظيف  الكبريت


ولكن هناك أيضا مشكلة قائمة بخصوص أجهزة  تنظيف وقود السفن بسبب عدم التأكد من آثار مياه العادم التي يتم ضخها في البحر ودعت العديد من المجموعات المهتمة بالبيئة  المنظمة البحرية إلى حظر فوري على استخدام أجهزة التنظيف ويعترض العديد من من منتجي ومستخدمي تلك الأجهزة بأنه لا يوجد بحث علمي قاطع يوضح ان التصريفات  من اجهزة الغسيل التي تغسل الكبريت تسبب أضرارا للبيئة وأن استخدامه آمن ولكن من المتوقع فرض العديد من القيود على استخدام تلك الأجهزة التي ستزيد تكلفة الاستثمار بها.




هل اعجبك الموضوع :
author-img
ربان اعالي بحار

تعليقات